حركة الرقابة الشعبية الأولى
  • أخر الأخبار
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليق

اجتماع "أبوالنصر" مع "شباب ضد فساد التعليم".. بدأ بتعهد وانتهي بتوعد
الدكتور محمود أبوالنصر وزير التعليم
 اجتماع "أبوالنصر" مع "شباب ضد فساد التعليم".. بدأ بتعهد وانتهي بتوعد
الدكتور محمود أبوالنصر وزير التعليم

تفاصيل الاجتماع المغلق الذي جرى بين الدكتور محمود أبوالنصر، وزير التربية والتعليم، وحركة شباب ضد فساد التعليم، حيث استمر الاجتماع قرابة الساعة، ولم يحضر خلاله أي قيادة داخل الوزارة. 


وقال شباب بالحركة: "بدأ الوزير كلامه بالتأكيد على التعهد بالقضاء على الفساد تمامًا، أيًا كان منصب الشخص الذي ارتكب هذا الفساد داخل الوزارة". 


وتحدث شباب الحركة مع الوزير بشأن ملاحقة بعض قيادات الوزارة لبعض الشباب، ومن بينهم محمد عفيفي، الذي أحيل للنيابة ظلما، بسبب ما كتبه على صفحته الشخصية بموقع "فيسبوك". 


ورد الوزير، متعهدا بعدم ملاحقة أي شاب بالوزارة يكتب أي عبارة على "فيسبوك"، أو إحالته إلى التحقيق، بشرط أن يكون صادقا فيما كتبه. 


وسأل الوزير شباب الحركة الذين حضروا- وعددهم نحو 20- عن رأيهم فيما قام قام به، بالإطاحة بالدكتور رضا مسعد رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة، والدكتور عبدالله عمارة رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، وكان رد الشباب: "إحنا وراك في أي قرار.. وسندعمك لمحاربة الفساد داخل أي قطاع بالوزارة.. وننتظر منك المزيد". 


وأبلغ الوزير شباب الحركة بأنه يعتمد على "أهل الكفاءة وليس أهل الثقة، كما كان متبعا في الماضي"، وأنه سيسعى بكل جهد لتحقيق العدالة الاجتماعية داخل الوزارة، وأن هذه خطة عامة للحكومة، وليس الوزارة فقط. 


وقال شباب بالحركة: "كان لقاؤنا مع الوزير محمود أبو النصر مختلفا تماما عن لقاءاتنا بالوزراء السابقين، وشعرنا بالأمل، في أن يكون هناك تغيير حقيقي، بناء على أسس ودراسات، بعيدًا عن التزييف". 


في نهاية الاجتماع، جدد الوزير، تأكيده أن محاربة الفساد "هيكون على أرض الواقع مش مجرد كلام في الهواء"، وتوعد أي شخص فاسد بأن مصيره سيكون أمام النيابة".



اخبر صديق
أضف تعليق

الإسم:
البريد الإلكترونى:    
عنوان التعليق:  
محتوى التعليق:
أدخل النص التالي: If you can't read this number refresh your screen

 
 
التعليقات 0